2018-05-04

0 comment

46 % من الطرح الأولي للعملات مبنية على مجرد أفكار فقط

في الربع الأول من سنة 2018 بينت احصائية نشرها موقع icorating

بأن ما نسبته 46% من العملات الأولية المطروحة قائمة على مجرد أفكار  و تتلقى أموال ضخمة كجزء من الاستثمار المبكر في شركة لم تقدم منتج و خدمة واضحة بعد  وإنما مجرد فكرة وورقة بيضاء تحمل طريقة الربح من المشروع.

حيث أن أهم المعوقات التي تقف في وجه أي مشروع ناشيء هو البحث عن التمويل الكافي

لتكوين فريق و تطبيق الفكرة و تحويلها لمنتج أو خدمة، و بظهور العملات الرقمية المشفرة و فكرة الطرح الأولي للعملات ICO

قضت هاته الأخيرة على أحد أهم المشاكل التي تقف في وجه الشركة الفتية

و تقدم لها ما لا يمكن تخيله من أموال ضخمة كمستثمرات صغيرة بتعداد مليوني لمستثمرين من شتى بقاع العالم.

كمرافقة أولية و استثمار مبكر في فكرة لم ترى النور بعد ما يجعل نسبة عالية من المخاطرة في وجه هاته الشركات.

و تعتمد الطريقة الجديدة على تمويل الفكرة أولا و الخدمة و الكود لاحقا حيث و كما أخبرنا في عنوان الموضوع

أن 46 % من الطرح الأولي للعملات مبنية على أفكار فقط كما توضح الدائرة النسبية التي نشرها موقع icorating

46 % من الطرح الأولي للعملات مبنية على مجرد أفكار فقط

و حسب الدائرة النسبية الموضحة أعلاه فإن 26.2 فقط قد أخرجت منتجا و اضحا

و 0.5 نشرت كودها البرمجي بينما النسبة الأكبر هي مجرد أفكار لم يعرف جدواها بعد

و قد أنتشر هذا الأمر في مختلف الدول التي تتيح تداول العملات الرقمية المشفرة و بعضها بدون قوانين ضبطية

ما يجعل امر الاحتيال وارد جدا خاصة و أننا نلاحظ ارتفاع جنوني في الاقبال على هكذا مشاريع

و طرح لأفكار مجردة لقاء ملايين من الدولارات كاستثمار أولي ما يجعل هؤلاء المستثمرين على المحك.

و شبه أحدهم الطرح الأولي للعملات بأنها تماما مثل ظهور الانترنت في بدايتها

أين كانت تطرح أفكار لشركات أنترنت على الورق فقط و مجرد أفكار فتلقى استثمارات بالملايين.

و حسب وجهة نظري الشخصية : فإن هذا الأمر سيتغير في القريب العاجل و ستضع له العديد من الحكومات قوانين و بنود صارمة تمنع من الاحتيال و انتشاره بشكل أكبر.

قد يعجبك ايضاً