2018-04-17

0 comment

مستثمري CRYPTOCURRENCY لا يصرحون بماعندهم لتجنب الضرائب

يعد يوم 17 أفريل يوم جمع الضرائب و الجبايات في الولايات المتحدة الأمريكية

الأغلبية في شتى بقاع العالم لا تحب اخراج الأموال بنسب معينة و إعطاءها للدولة و ترى في ذلك عدم استحقاق أو تعدي على الممتلكات أو غيرها من المعتقدات الأخرى.

فحسب دائرة الايرادات الداخلية في الولايات المتحدة الأمريكية أقل من 100 من 250 ألف شخص فقط

قد صرحو بتداولهم و امتلاكهم لـCRYPTOCURRENCY ما يعني رقم كبير في التهرب الضريبي بعدم دفع الضرائب على ما يملكون.

وحسب Investopedia فإن المبلغ المساهم من طرف أصحاب العملات الرقمية المشفرة

لا يتعدى 0.04 بالمئة من اجمالي الضرائب و مقارنة بسنة 2015 فالنتيجة مشابهة لما يحدث هاته السنة

إذ تم تسجيل 802 شخص فقط الذين صرحو بامتلاكهم لـCRYPTOCURRENCY.

وقد يؤدي التهرب الضريبي للسجن و لا حجة و لا عذر بعدم العلم أو جهل بالقوانين الضريبية.

ومع ارتفاع في قيمة العملات الرقمية المشفرة نهاية 2017 ترتفع قيمة الضرائب أيضا ما يجعل أمر تحصيلها صعب للغاية

خاصة و أن البعض يستعملها بغرض التهرب الضريبي لما تقدمه العملات الرقمية المشفرة من اخفاء للهوية الشخصية.

فماهي الإجراءات التي ستستعملها الحكومة الأمريكية تجاه التهرب الضريبي بواسطة CRYPTOCURRENCY؟

المصدر

مصدر الصورة

قد يعجبك ايضاً