2018-06-03

0 comment

ما هي عملة BitConnect ولماذا انهارت وانتهت قصتها؟

تتصاعد العملات الرقمية الإحتيالية ويتزايد عددها، وهي واحدة من التهديدات التي تستهدف تلطيخ سمعة العملات الرقمية المشفرة في الاساس وتحقيق أرباح ضخمة لمن يقف وراءها ثم الفرار من العدالة.

عملة BitConnect هي واحدة من أشهر العملات الرقمية الإحتيالية، وهي التي انتهت قصتها في وقت سابق من هذا العام بعد أن تعرضت للإنهيار.

هذه العملة المتوفرة حاليا بقيمة 0.69 دولار والتي لا تزال تتمتع بقيمة سوقية قدرها 6.6 مليون دولار أمريكي، كانت قد وصلت في ذروتها إلى 430 دولار للوحدة مع قيمة سوقية قدرها 2.7 مليار دولار أمريكي، وكانت تحتل المرتبة 20 بل إنها اقتربت من الدخول إلى المراتب العشر الأولى، والآن هي في المرتبة 580 وحجم التداولات خلال 24 ساعة هي 1439 دولار فقط!!

الأرقام السابقة توضح لنا أن هذه العملة انتهت، وقد أعلن القائمون عليها ذلك منذ أسابيع، حيث قرروا ايقاف المشروع برمته وبرروا خطوتهم بأنها تتعرض لهجمات اعلامية غير مبررة.

 

  • تاريخ BitConnect

تم الإعلان أول مرة عن هذه العملة يوم 15 فبراري 2016، ثم تم الطرح الأولي لها في ديسمبر من نفس العام، وطيلة 2017 سرقت الأضواء من خلال تزايد سعرها بشكل متنامي ومتسارع حتى أصبحت تهدد العملات الرقمية المشفرة الأكبر في العالم بأنها تستطيع تخطيهم على مستوى القيمة السوقية.

وتعتبر BitConnect نفسها على أنها البديل الشرعي لعملة بيتكوين، وأن الأرباح التي ستجلبها للمستثمرين هي الاكبر في السوق على الإطلاق.

غالبًا ما استعانت الشركة التي تقف وراء هذه العملة بشخصيات وسائل التواصل الاجتماعي مثل Trevon James و Ryan Hildreth و Craig Grant وهذا لإضفاء الشرعية على أنشطتها، وهي بالطبع كأي مشروع قائم على التسويق الشبكي لا تتوقف عن تنظيم المؤتمرات والاجتماعات في بلدان مختلفة منها بلدان جنوب شرق آسيا مثل اندونيسيا وماليزيا ودول أخرى في أوروبا للتسويق لمشروعها.

في 16 يناير 2018، أعلنت شركة Bitconnect أنها ستغلق منصتها لتداول هذه العملة بعد أن أصدر المنظمون من ولاية تكساس ونورث كارولينا أمرًا لوقفها.

في 31 يناير 2018، منحت المحكمة الجزئية الأمريكية، مقاطعة غرب كنتاكي، أمرًا تنفيذيا بتجميد أصول شركة BitConnect و “كشف النقاب عن معاملات محفظة العملة وعناوين الحسابات التجارية، بالإضافة إلى هويات أي شخص أرسلت إليه BitConnect خلال آخر 90 يوما”.

خلال يناير وبالتوازي مع أزمة العملات الرقمية المشفرة عاشت هذه العملة الرقمية حالة من الإنهيار حيث سارع المستثمرين إلى التخلص مما يملكونه من وحدات هذه العملة.

حاليا توقفت أنشطة الشركة لكن ظهرت بعض المواقع ومشارع تستخدم اسم هذه الشركة أو تحاول احياء المشروع من جديد، وأوقفت حملاتها الإعلانية على جوجل و فيس بوك حيث كان القائمون عليها ينفقون أموالا طائلة على التسويق، حتى أنه عند البحث عن بيتكوين تظهر إعلانات تشير إلى BitConnect في أعلى نتائج البحث.

 

  • عملة Bitconnect والإحتيال الهرمي

تضمن BitConnect للمستثمرين كسب ما يصل إلى 40 في المائة من إجمالي العائد في الشهر، وهو نظام استثمار من أربعة مستويات يعتمد على مبلغ الإيداع الأولي كلما زادت المبالغ النقدية التي قام المستثمر بضخها كانت الأرباح الأكبر والأسرع التي يمكن أن تحققها.

بغض النظر عن الحصة، فقد وعد المستثمرون 1 في المئة من العائد على الاستثمار (ROI) على أساس يومي. ولتحقيق هذه الغاية، طورت الشركة برنامجها الخاص والذي من شأنه أن يحول استثماراتك في بيتكوين إلى ثروة. وهو ما تدعي أنها تقوم به على موقعها الإلكتروني.

ويعني هذا أنوضع 1000 دولار في حساب استثمار BitConnect الخاص بك يمكن أن يعود عليك بحوالي 50 مليون دولار في غضون ثلاث سنوات، بافتراض أن المخطط يفي بالفعل بوعده بواحد بالمائة من الفائدة المتراكمة على أساس يومي. رغم أن هذا جنوني وغير معقول.

من اوائل الذين اعربوا عن قلقهم من هذا النظام الربحي هو مؤسس عملة Ethereum والذي اتهم العملة الرقمية على تويتر في تغريدة نشرها وأكد فيها على أنها عملة احتيالية.

في الواقع، اعتمدت الشركة على استراتيجية تسويق قوية على جميع الجبهات. وبغض النظر عن جهودها التسويقية الرقمية والفعاليات التسويقية الواسعة النطاق، فقد قامت الشركة بتجنيد جيش كبير من جهات التسويق التابعة متعددة المستويات لتوظيف مستثمرين جدد ، الذين يمكنهم بعد ذلك العمل على شق طريقهم عن طريق جلب المزيد من المستثمرين الجدد وهكذا دواليك وهلم جرا. وهذا ما يسمى المخطط الهرمي وهو من الاحتيال الغير القانوني.

ومن أجل اثبات أن الأرباح قوية من الاستثمار في BitConnect عمد انصار هذه العملة والقائمون عليها بنشر صور أرباح جيدة، هي في الواقع أرباح من جلب المزيد من المستثمرين أو ما يسمى التسويق الشبكي، ولم تكن تلك أرباح الاستثمار في تلك العملة.

 

  • انهيار مشروع Bitconnect

خلال أواخر يناير من العام الجاري، أعلنت الشركة عن ايقاف منصة تداول هذه العملة الرقمية، مضيفة أن السبب في ذلك هي الهجمات الإلكترونية عليها إضافة إلى الأخبار السيئة حولها والمقالات التي تعتبرها احتيالا هرميا.

وأكدت في تدوينة لها على موقعها أنها ستواصل نشر أخبار بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة، لكنها توقف عن ذلك منذ ذلك الشهر، فيما بدأت بإغلاق ترسانتها من مواقع لها استخدمتها للتسويق لهذه العملة وبيعها للضحايا والمغفلين خصوصا في اندونيسيا والفلبين واليابان وتايلاند ودول أخرى.

وتعد هذه أبرز قصة شاهدة على أن العملات الرقمية الإحتيالية لا متقبل لها، إذ في النهاية ستنهار فبمجرد أن تحقق نتائج كبيرة ورائعة وشعبية متنامية يرصدها الخبراء ويتحققون منها وإذا تبث أنها قائمة على المخطط الهرمي أعلنوا ذلك لتبدأ وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية بالتحذير منها، ثم تصل الأخبار إلى السلطات في البلدان التي تنشط بها لتفتح تحقيقا في الأمر وتجمد الحسابات البنكية وتعتقل المسؤولين.

 

إقرأ أيضا:

انفوجرافيك: ملوك العملات الرقمية المشفرة

ما هي عملة وان كوين OneCoin ولماذا لا ينصح بها؟

نصائح يجب قراءتها قبل تداول بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة

كيف يمكنني العثور على العملات المشفرة الجديدة وعمليات الطرح الأولي ICO

أمور يجب عليك معرفتها قبل تداول العملات الرقمية المشفرة

ما هي مشاكل التوافق بين بلوك تشين و قانون GDPR؟

4 متطلبات تقنية لتطوير الثقة بمجال إنترنت الأشياء باستخدام بلوك تشين

كيف أصبحت Lamborghini محبوبة أنصار العملات الرقمية المشفرة؟

بلوك تشين ودورها المرتقب في الويب 3.0: الجزء 2

بلوك تشين ودورها المرتقب في الويب 3.0: الجزء 1 من 2

لماذا فيس بوك مهتمة بتقنية بلوك تشين وكيف ستستفيد منها؟

أهم ما جاء في قمة مستقبل البلوك تشين 2018 في دبي الإمارات

كم تربح منصات تداول العملات الرقمية والمشفرة؟

أساسيات تعدين بيتكوين والعملات المشفرة

معلومات مغلوطة وشائعة عن العملات المشفرة والرقمية

كيف ستصبح دبي عاصمة بلوك تشين عام 2020؟

دبي مدينة المستقبل بقوة تقنية بلوك تشين

5 رسوم بيانية توضح أحداث عام 2017 المتعلقة بتقنية بلوك تشين

قد يعجبك ايضاً