2018-03-31

0 comment

ما هو الفرق بين العملة الإلكترونية والعملة الرقمية والعملة المشفرة

منذ إنشاء شبكة الإنترنت أضحى المال واحدا من أهم الركائز الخاصة بالويب العالمي، وقد تنامت التجارة العالمية الإلكترونية من بضعة دولارات إلى تريليونات الدولار حاليا.

وبالطبع منذ القرن الماضي وفيما تتكاثر المواقع الإخبارية والمدونات ومواقع المجالات، ظهرت المتاجر الإلكترونية والبنوك وتجارة بيع وشراء المنتجات وتوسعت الشبكة ولم تعد فقط لأرشفة المعلومات والوصول إليها بل للقيام بالمعاملات المالية وعقد الصفقات والعمل عن بعد.

في المقال السابق “تعريف العملة الرقمية وتاريخ العملات الافتراضية والمشفرة” تطرقنا إلى أن الأموال قد دخلت الإنترنت منذ القرن الماضي وفي السنوات المبكرة لإنشاء الإنترنت، ومن حينها كانت العملات الافتراضية والرقمية والمشفرة مصطلحات تتنامى شعبيتها والآن نحن بصدد ثورة كبيرة لها.

هناك بالطبع فرق بين العملة الإلكترونية والعملة الرقمية والعملة المشفرة، إنها ثلاثة مصطلحات مختلفة وإن كانت متقاربة شيئا ما لكن من الواجب معرفة الفروقات بينها.

المفهوم الشائع عندما تسمع عن هذه المصطلحات هي أننا نتحدث عن بيتكوين ومنافساتها الكثيرة، لكن الأموال على الإنترنت كما أشرنا هي لا تختصر في هذه العملات الرقمية والشفرة.

دعونا نتعرف ببساطة على الفرق بين العملة الإلكترونية والعملة الرقمية والعملة المشفرة.

 

  • ما هي العملة الإلكترونية

الأموال والنقود التي يتم تخزينها في الحسابات المصرفية والبنوك وكذلك البنوك الإلكترونية ورصيد المتاجر الإلكترونية والتي تعرض لك المبلغ بالعملة المحلية سواء الدرهم الإماراتي أو العملات العالمية مثل الدولار هي في الواقع تأخذ بهذه الحالات شكلا إلكترونيا.

الأموال الموجودة على حساب باي بال هي عبارة عن شفرة إلكترونية وعندما تطلب نقلها إلى الماستر كارد تتم العملية من خلال نقل المبلغ الإلكتروني إلى بطاقتك مع نقل الرصيد الحقيقي بالتوازي معها.

تتضح معالم العملة الإلكترونية أكثر عندما تقدم على تنفيذ العمليات من حاسوبك أو هاتفك بالدخول إلى حسابك البنكي وتحديد ارسال 1000 دولار مثلا لشخص معين، تصل إلى حسابه دون الحاجة إلى سحب النقود وتسليمه له نقدا.

أيضا هذا واضح في مثال آخر وهو أنه عندما تتصفح متجرا إلكترونيا وتعمل على شحن الرصيد الموجود به، تدخل إلى حسابك وتضع البطاقة أو البنك الإلكتروني الذي تتواجد به الأموال الإلكترونية الخاصة بك، ويتم سحب تلك النقود في التو والحين إلى حسابك على المتجر وتبدأ في التسوق والشراء دون أن تحتاج إلى الدفع نقدا بعد التسليم أو قبل التسليم.

التطبيقات والألعاب وأجهزة الترفيه التي تحتوي على الرصيد الإلكتروني والذي يتضمن أموالا قمت بإنفاقها لشحنه، هي في هذه الحالة عبارة عن أموال إلكترونية وتنتمي لما يدعى العملة الإلكترونية وتظهر بالطبع على شكل رصيد بالدولار الأمريكي أو أي عملة نقدية أخرى معتمدة يتم إصدارها من البنوك المركزية.

هناك بعض الألعاب والتطبيقات التي تملك عملات خاصة بها وهي افتراضية لا وجود لها في الواقع يتم بها احتساب نصيب المال الموجود في الرصيد فمثلا 1 دولار يساوي 100 وحدة من تلك العملة ويمكن شراء إضافات وأشياء بها داخل اللعبة أو التطبيق فقط.

 

  • ما هي العملة الافتراضية أو الرقمية

أما العملة الإفتراضية أو الرقمية فهي ليست من قبيل الدولار واليورو والعملات النقدية في شكل أرقام على الإنترنت لتدعى العملات الإلكترونية، بل إنها تحمل أسماء مختلفة ولا يتم التحكم بها من البنوك المركزية فيما لا وجود لها على أرض الواقع.

هذه العملات تتواجد في العالم الإفتراضي أو الرقمي فقط، ونتحدث عن بعضها مثل بيتكوين و الريبل إضافة إلى الإيثريوم و لايتكوين و بيتكوين كاش وعملات أخرى.

ما يميز هذه العملات أنها قابلة لصرفها إلى الدولار والعملات النقدية بل إن قيمتها تقدر بهذه العملات التي نستخدمها على أرض الواقع كما أنها أيضا تقدر بقيمة بعضها البعض حيث نجد أن بيتكوين قيمة معينة من الريبل وهكذا، ناهيك على أنه يمكنك شراء عملة رقمية أو افتراضية وتحويلها إلى عملة رقمية أخرى منافسة دون تدخل العملات النقدية في العملية.

هذه العملات غير متاحة على شكل أوراق نقدية أو نقود حقيقية كما أشرنا من قبل بل إنها تتواجد في محافظ افتراضية رقمية، وتبقى على الإنترنت، ولا يمكن اخراجها إلى الواقع، فقط تحويلها إلى الدولار أو العملات النقدية الاخرى والحصول على مبلغ بالعملة المعتمدة على أرض الواقع.

بعض التطبيقات والألعاب تبنت فعلا الدفع للاشتراك المدفوع فيها أو الخطة المتقدمة بواسطة العملات الرقمية، والرصيد فيها إلكتروني.

وهو نفس الأمر مع بعض المتاجر الإلكترونية التي سارعت إلى القبول بشحن الارصدة بواسطة سحب العملات الرقمية من محافظ المستخدمين مباشرة.

 

  • ما هي العملة المشفرة

هي نوع من العملات الرقمية لكن ما يميزها أنها لا تخضع لتنظيم وتحكم من شركة أو جهة معينة، ويتم تداولها بشكل حر فيما لا يتحكم في انتاجها سوى التعدين.

الحقيقة أن الكثير من العملات الرقمية الموجودة اليوم لا ينطبق عليها هذا التعريف، فهي معروفة من قام بتأسيسها والشركات التي ترعاها يمكن أن تتدخل لاستعادة المسروقات كما حدث مع NEM حيث تدخلت المنظمة المطورة لها وزودت الجهات الأمنية بسجلات المعاملات التي تتم بواسطة عملتها وساعدت في تجميد محافظ السارق واستعادت المسروقات.

لكن هناك عملات رقمية مشفرة وأشهرها بيتكوين، هذه الأخيرة غير تابعة لشركة معينة ولا تتحكم بها وحتى مؤسسها غير معروف وهناك تناقضات على أنه من اليابان أو الصين أو أن الاسم المستعار هو لمجموعة من الأشخاص الذين عملوا على تأسيسها.

مثل تلك العملات الرقمية لا تخضع لتحكم إداري معين لكن من يتحكم بقرارات انقسامها هم كبار المعدنين ومنصات التداول التي تتبنى العملات الجديدة المولودة نتيجة الانقسام، وهو ما حصل مع بيتكوين كاش التي حظيت بدعم منصات التداول.

 

  • فروقات بين العملات الرقمية والعملات الرقمية المشفرة

بيتكوين ومنافساتها كلها عبارة عن عملات رقمية، لكن هناك عملات رقمية فقط وعملات رقمية مشفرة، العملات الرقمية هي مركزية وتابعة لشركة او جهة معينة هي التي تطورها، بينما العملات المشفرة غير معروفة المصدر ومبنية على خوارزمية معقدة غير قابلة للتلاعب بها.

العملات الرقمية تبقي المعاملات سرية لكنها متوفرة لمطوري تلك العملات والقائمون عليها، ويمكنهم مشاركة المعاملات التي تتم بها كما هو الحال مع الريبل، بينما هناك الكثير من منافساتها لا تعرض أي معاملات تتم بها ما يجعلها أقل من ناحية الشفافية.

أما العملات المشفرة فالمعاملات المالية بها عامة ويمكن رصدها من قبل المجتمع وعامة الناس، وبالطبع لا يوجد هناك أي معلومة عن هوية المتعاملين في كلتا الحالتين سوى ظهور أرقام المحافظ وحجم المعاملات المالية التي تتم في الوقت الفعلي.

العملات الرقمية بما أنها مركزية فإن الشركات القائمة على تطويرها لديها حق تجميد المعاملات المالية بناء على طلب المشارك أو السلطات أو الاشتباه في حدوث غش أو غسل للأموال، بينما العملات المشفرة فالمعاملات المالية تتم عبر نظام موزع من الحواسيب تم تسميتها ب Peers او Nodes في شبكة عالمية، ولا يمكن إلغاؤها أو ايقافها أو التحقيق بها.

العملات الرقمية يتم تطويرها من طرف الشركات المطورة لها وهي التي تعمل على الكود المصدري لها وتطوير تقنية البلوك تشين الخاصة بها، أما العملات المشفرة فهي قابلة للتطوير لكن القيام بذلك يحتاج إلى موافقة جميع Peers او Nodes المكونين لتلك الشبكة.

 

إقرأ أيضا:

تعريف العملة الرقمية وتاريخ العملات الافتراضية والمشفرة

قد يعجبك ايضاً