2018-04-06

0 comment

لعبة الاستثمار في العملات المشفرة لم تنتهي بعد

الاستثمار في البيتكوين، الأيثريوم، الريبل أو اللايتكوين و غيرها من العملات المشفرة الأخرى لعبة تجعل من يلعبها

قمة في الغنى خاصة اولئك الذين استثمروا في العملات المشفرة مبكرا و شروها بثمن بخس

لترتفع و تصل لأعلى مستوياتها نهاية العام الماضي.

أو أدنى مستويات الفقر بشرائها في أوجها لتنخفض و تنحدر إلى أقل من نصف قيمتها الذي تشهده هاته الأيام بذلك خسارة أكثر من نصف الاستثمار

المتابعون و المحللون للعملات المشفرة و كذا المستثمرون على حد سواء يدركون الأمر و يرونه ميزة لا عيب و ذلك للأسباب التالية:

  • العملة المشفرة لا تزال حديثة العهد و الكثير لازال يجهلها
  • ترنح العملة بين قبول حكومات و رفض أخرى للتعامل بها
  • الخضوع للعرض و الطلب

و بالرغم من تقهقر العملة المشفرة ووصولها لأقل من نصف قيمتها في ظرف وجيز

و تنبؤ العديد من الجرائد و خاصة التقليدية بموت العملة التي ماتت في العديد من المرات حسبهم لكنها لم تفعل.

فيما يرى أحد المحللين Jesse Cohen بأن اللعبة مازالت مستمرة و أن الاستثمار في العملات المشفرة مازال قائم

و أن البيتكوين و غيره من العملات المشفرة لم تمت بعد

بل العكس تعرف اقبالا و قبولا يوم بعد يوم ما يجعل قيمتها قابلة للارتفاع مجددا

بالرغم من الانخفاض في القيمة الذي تعرفه في الربع الأول من العام الجاري و الذي حسبه مازال سينخفض ليعاود مؤشرها الصعود مستقبلا.

رأي شخصي:

هناك فرصة تلوح في الأفق لكنها فرصة تتفاوت خطورتها بتفاوت درجة الاستثمار فيها، و الذين تحسرو بالأمس و ضربوا أيديهم بعضهم ببعض الفرصة تعاود الظهور لكن لا شيء مضمون في المستقبل بامكانية صعود العملة المشفرة مجددا أما أنها ستنحدر و تصل مستوى منخفض من الذي تعرفه حاليا و لذا أخذ بعين الاعتبار تخصيص جزء معين من المال لا يضر بحال من الأحوال في حال فقدانه أمر مهم وجب العمل به في الاستثمار في العملات المشفرة المتقلبة.

قد يعجبك ايضاً