2018-04-28

0 comment

فنزويلا تغلق منصتين لتداول العملات الرقمية المشفرة

فنزويلا أول دولة تستعمل عملة رقمية مشفرة (البترو) بشكل رسمي ليخلف العملة التقليدية (البوليفار).

لكن وعلى ما يبدو فإن سوق العملات الرقمية المشفرة عرف منحنى آخر.

إذ أعلن المدعي العام للدولة مؤخرا السيد Tarek William Saab عن مشروع و عملية الأيدي الورقية (Paper Hands) التي تود الدولة من خلالها محاربة تحويل العملة الصعبة للخارج بالاضافة لمحاربة الغش و الاحتيال في تداول العملات الرقمية المشفرة بالكذب بشأن أسعارها التي تضر كلها بالاقتصاد التي تحاول الدولة إعادة النهوض به خاصة بعد الأزمات المتتالية التي أصابته.

فيما يرى آخرون بأن الحكومة الفنزويلية فقدت السيطرة على سوق العملات الرقمية المشفرة و أنها لم تعد تسيطر على الوضع

ما جعلها تسارع في بث و تسليط عقوبات عن المنصات التي تشجع على تداولها بدون مراعاة للحدود الجغرافية و تحويل المال للخارج.

أما عن المنصات المعنية بالتحقيق و الغلق من طرف الحكومة الفنزويلية فهي Intercash, Rapidcambio و Airtm.

كما تم تجميد أكثر من 1382 حساب بنكي تحوي أكثر من 10 مليون دولار.

أما عن التي بالفعل تم غلقها بصفة مباشرة فهي منصة Rapidcambio بدعوى تسهيلها تحويل الأموال للخارج.

لتنشر منصة Rapidcambio على موقعها الرسمي بيانا توضح فيه أسفها للشعب الفنزويلي عن عملية الغلق و أنها تعاني من اضطهاد الحكومة التي أتهمتها بأن تضر بالشعب أكثر ما تنفعه.

المصدر

قد يعجبك ايضاً