2018-06-06

0 comment

سنة 2018 سنة التنظيمات وإعداد القوانين لسوق العملات الرقمية المشفرة

البلوك تشين و العملات الرقمية المشفرة هاته السنة (النصف الأول من سنة 2018) عرفت الكثير من الزخم الاعلاني، ميزته عناوين مختلفة لكن أغلبها حول التنظيمات، الحظر، الوقف، التحذيرات.

فالبداية كانت مع ملتقى مجموعة 20 (G20) التي كانت من بين البنود المتحاور عليها العملات الرقمية المشفرة و الخروج بأنها لا تمثل خطر مع بعض الحذر في التعامل معها لتجنب التهرب الضريبي و غسيل الأموال.

عناوين أخرى كانت حول حظر العديد من البنوك المركزية للعملات الرقمية المشفرة و أي تعامل معها يعني خرق قانوني مثل:

البنك المركزي في سيريلانكا يحظر التعامل بالعملات الرقمية المشفرة
البنك المركزي الايراني يحظر التعامل بـ cryptocurrency
الباكستانيون يبحثون عن بدائل بعد حظر البنك المركزي للعملات الرقمية المشفرة
مدير البنك المركزي للشيلي يقترح قوانين لضبط تداول العملات الرقمية المشفرة

و تستمر حملة التنظيمات ووضع القوانين التي تسيّر سوق العملات الرقمية المشفرة.

إذ يعد موضوع جد هام تجري مناقشته حاليا أيضا و مقرر ضمن المحاور النقاشية لحدث money 20/20 المنعقد بأمستردام أوروبا.

و تواجه هاته التنظيمات و القوانين تباين و ردود أفعال مختلفة من دولة لأخرى

فنجد دول أكثر انفتاحا على مشاريع البلوك تشين و العملات الرقمية المشفرة من أمثال:

الدنمارك، جبل طارق، مالطا، الامارات العربية المتحدة، سنغافورة.

فيما نجد دول أخرى أشد و أكثر تنظيما و تضييقا عليها مثل:

الولايات المتحدة الأمريكية، الصين.

و صعوبة وضع التنظيمات تكمن في أن البيتكوين عابر للقارات ما يجعل قانون الدولة المنظمة تننتهي صلاحيته في حدودها الجغرافية، ما يعني إعداد إطار تنظيمي واحد تدخل فيه و توافق عليه أغلب الدول هو الحل لكنه يببقى صعب المنال.

فهل سنرى في نهاية العام الحالي قانون عالمي موحد تجاه العملات الرقمية المشفرة؟

قد يعجبك ايضاً

الكاتب

كاتب و محرر تقني، أكتب في العديد من المواقع التقنية العربية، صاحب بعضها، أود من خلالها ترك بصمتي في الحياة.

آخر المواضيع

مواضيع شائعة