2018-05-15

0 comment

ثلاثة أمور يجب أن يهتم بها جيل الألفية عند الاستثمار في العملات المشفرة

لطالما راق لي المثل الصيني القائل :

 أفضل وقت لزراعة شجرة كان منذ 20 سنة، و ثاني أفضل وقت لزراعتها هو الآن

جيل الألفية وددنا تقديم بعض النصح و الارشاد لهم حول عمليات الاستثمار المبكر و فائدته في الأيام القادمة

حيث هناك ثلاث أمور رئيسية وجب أخذها بعين الاعتبار عند الرغبة في الاستثمار في العملات المشفرة و نبدأ بـ:

الأمر الأول:

كلما بدأت مبكرا كلما كانت الفائدة أكبر حيث هناك العديد من الطرق للاستثمار من خلال اقتطاع مبلغ معين و تخصيصه للاستثمار لكن هذا الأخير يحتوي على شقين شق آمن و مضمون (الاستثمار في الذهب، الماس، العقار) و الذي و بالرغم من تقدم الأيام تزيد عوائده و هناك الاستثمار الغير آمن و غير مضمون لكن قد تكون عوائده مرتفعة و هو الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة (أبرزها البيتكوين)

الأمر الثاني:

دخول بعض الأسواق التي تعتبر جديدة و عصرية مثل مشاريع البلوك تشين و التي تطرح عملتها الأولية فيمكن اقتناص أحدها و متابعة فريقها و طريقة سيرها و تقرير الاستثمار فيها و هناك العديد من الطرق للكشف عن المشروع و حالته و يمكن الاستعانة بالموضوع، فالعديد من الشركات العملاقة اليوم في وقت ما كانت مجرد شركات ناشئة و تعرض الاستثمار فيها و في أسهمها بأثمان جد بخسة فبالاستثمار المبكر في أحدها اليوم يمكن أن تجني ثمرته فيما بعد.

الأمر الثالث:

لا يمكن معرفة اتجاه سوق العملات الرقمية المشفرة فالتكهنات تتناطح بين النظرة المستقبلية الايجابية و السلبية لما يمكن أن تصبحه.

وعليه وجب الانتباه و تنويع الاستثمار بين العملات المشفرة و الأسهم الخاصة بالشركات الناشئة و كذا الاستثمارات التقليدية أيضا لا يجب أهمالها لأنها أثبتت نفسها منذ فترة طويلة و في الأخير نختم بالمثل الانجليزي في هذا الشأن و القائل:

لا تضع كل البيض في سلة واحدة

قد يعجبك ايضاً