2018-05-06

0 comment

العديد من الأسئلة حول مستقبل تلغرام خاصة بعد القرار الأخير

أتخدت شركة تلغرام مؤخرا قرار عدم بيع و  عرض المزيد من عملتها الأولية ما أثار العديد من الأسئلة حول هذا القرار

فاتحا الباب أمام العديد من التأويلات و التفسيرات من كل حدب وصوب حول سبب قيام تلغرام بذلك.

بالاضافة إلى عدم معرفة من وراء الاستثمار الضخم الذي حظيت به الشركة و المتمثل في:

أكثر من 1.7 مليار دولار من طرف 200 مستثمر فقط.

و كذلك الأمر بالتساؤل حول أين ستضع كل هذا المال الكبير الذي يكفي بكثير تطوير منصتها للمحادثة

و كذا تطوير شبكتها المشفرة الخاصة ( Telegram Open Network ).

ما يجعل العديد من الأعين الحكومية تتجه لها

من خلال التحقيقات و معرفة هوية الأشخاص الذين يقفون وراء الاستثمار في شركة تلغرام.

و جعل الحكومة الروسية تضيق عليها في الآونة الأخيرة و تعدى الأمر لغاية الحظر في روسيا مثلما أشرنا في مواضيعنا السابقة:

حظر التلغرام نهائيا في روسيا بحجة تحضيره لإطلاق عملته المشفرة الخاصة.

إلا أن أحد المطلعين من جريدة Wall Street أشار إلى أن شركة تلغرام تود أن تبتعد عن شبهة بيع ICO الذي أصبحت الحكومات تنظر له بعين الريبة و على بعد أيام فقط من تقنينه، و انها بصدد التحضير للاكتتاب.

إلا أنه يمكن الخروج باتفاق جماعي بأن شركة تلغرام أحسنت اللعب و تمضي نحو مصير ناجح.

قد يعجبك ايضاً