2018-05-17

0 comment

الأزمة الاقتصادية الايرانية تدفع العديد من المواطنين لشراء العملات المشفرة

ايران بالرغم من أنها تعد أحد الدول الهامة في منطقة الشرق الأوسط

إلا أن اقتصادها يعاني منذ فترة حتى قبل قدوم الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية “دونالد ترمب”

و الذي انسحب من المفاوضات الأخيرة بشأن قضية صفقة النووي الايراني.

ويبلغ الريال الايراني حاليا 0.0000238 دولار أمريكي ما يعد مؤشر حقيقي عن مدى المعاناة التي تعاني منها العملة الايرانية.

جعلت العديد من المواطنين الايرانيين يبحثون عن بدائل للمحافظة على قيمة ممتلكاتهم.

فكان توجههم نحو العملات الرقمية المشفرة حسب ما صرح به السيد Juan Villaverde خبير في العملات المشفرة

و الذي عبر عن رأيه في هاته المسألة قائلا:

لاستمرار الثقة في العملات التقليدية و البنوك يجب أن تواصل الدولة نموها و تقدمها الاقتصادي، أما في حالة العكس فهنا يطرح خيار العملات الرقمية المشفرة التي أصبحت ملجأ يمنح الحرية المالية.

و أضاف بأن ذلك لا يعني بأن العملات الرقمية المشفرة آمنة بل تحمل مخاطرة كبيرة خاصة أن ايران لم تحدد قوانين ضابطة لها بل حظرتها مثلما أشرنا في أحد المواضيع السابقة:

البنك المركزي الايراني يحظر التعامل بـ cryptocurrency

فيما رجحت العديد من الآراء بأن إيران ستسير على نفس خطى دولة فنزويلا و تعتمد هي الأخرى على عملة حكومية مشفرة.

المصدر

قد يعجبك ايضاً